إعلانات

مسؤول صحى إيطالى: فبراير ومارس سيكونان أكثر الأشهر صعوبة فى انتشار وباء كورونا

131

قال المستشار العلمى لوزير الصحة لحالة طوارئ كورونا، فالتر ريتشاردى، فى تصريحات لصحيفة “ميساجيرو” الإيطالية الاثنين، إن شهرى فبراير ومارس سيكونان أكثر الأشهر صعوبة من ناحية انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذكر ريتشاردى، أن “شركتى (سانوفي) و(نوفارتيس) التزمتا اليوم بالفعل، بالإنتاج لصالح شركة فايزر، لكن هذا لا يكفي، يجب تعليق حصرية الإنتاج مؤقتًا”.

وأضاف المستشار الصحى الإيطالى “ما أزال متفائلاً إلى حد ما، حيث يمكن مواجهة المشاكل والتغلب عليها”، مضيفا “مع ذلك، نحتاج إلى إقناع الشركات بوجوب إنتاج مزيد من اللقاحات، ولا يمكنها فعل ذلك بمفردها، وأن عليها إجراء التحويلات التكنولوجية اللازمة للتمكن من الإنتاج”. وأوضح المستشار إنه أمر يحدث جزئيًا، لكن يتعين على الحكومات الإصرار لكي تتوفر مليارات الجرعات وليس الملايين”.

واشار مستشار وزير الصحة والأستاذ فى الجامعة الكاثوليكية بروما، إلى أنه فى المرحلة المذكورة سنضطر إلى تلقيح مئات آلاف الأشخاص فى الصالات الرياضية وفى عيادات الطب العام، سنحتاج إلى منظمة من النوع العسكرى غير موجودة بعد، والتى “لا يمكن اعتبارها إدارة عادية”.

وأضاف “لا شك بأن علينا أن نحقق نقلة نوعية على المستوى الوطنى، ولا يمكن أن تدار المرحلة الثانية للتلقيح كالأولى، والتى كانت سهلة، لأنها استهدفت المهنيين الصحيين فقط”.

وذكر الخبير والأكاديمى، أن المفوض الحكومى لحالة الطوارئ دومينيكو: أركورى يؤدى عمله بشكل جيد للغاية ويدير عمليات شراء اللقاحات بطريقة جديرة بالثناء، لكن تنظيم التطعيمات ليس عملاً بدوام جزئى ولا يمكن للأمر أن تتم بشكل مجزأ فى أقاليم البلاد”.

وقال ريتشاردى “فكر فى 100 ألف عملية تطعيم فى اليوم، على غرار حملة نورماندى (هبوط الحلفاء فى 6 يونيو 1944 فى دوقية نورماندي، وبدء تحرير فرنسا من الاحتلال النازي، الذى شمل بقية غرب أوروبا، نحن بحاجة إلى جنرال لقيادة العمليات”.

وخلص ريتشاردى الى القول: “نحن بحاجة إلى قيادة قوية ومعترف بها، تعطى ضمانات للمواطنين بأن العملية ستنفذ بمستوى الكفاءة نفسه فى جميع أنحاء البلاد، أفكر هنا فى شخص مثل (رئيس قوات الدفاع المدنى جويدو) بيرتولازو، على سبيل المثال”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More