سفارة المغرب بإيطاليا تتدخل لتسوية مشكل مغاربة إيطاليا المتعلق باستبدال رخص السياقة المغربية بالإيطالية

3٬997

يعاني العديد من أفراد الجالية المغربية الذين يعيشون في إيطاليا من رفض السلطات الإيطالية استبدال رخص القيادة المغربية برخص القيادة الإيطالية بعد أن اعتمدت السلطات المغربية رخصة القيادة البيومترية. يعتمد أحدهم على رخصة القيادة للعمل أو القيام بالأنشطة اليومية.

النص القانوني

ينص القانون على أنه إذا كان المغربي الذي لديه رخصة قيادة مغربية قد عاش في أرض إيطالية لمدة عامين على الأقل ولديه وثيقة تثبت ذلك ، فإن المغربي المقيم في إيطاليا سيحصل على رخصة قيادة إيطالية. . ، لتتمكن من الحصول على رخصة قيادة إيطالية بموجب رخصة مغربية.

تصريح لموقع  Italia in Arabic

وفي تصريح لموقع “Italia in Arabic” الإيطالي ، وافق بعض المتضررين من قبل السلطات المغربية ممثلة بوزارة نقل المعدات ، على استمارة رخص القيادة والوكالات الوطنية للسلامة على الطرق. وكشفت عن ذلك. قد تغير ، NARSA ، رخصة القيادة البيومترية ، من جانب واحد دون إخطار دول الاتحاد الأوروبي التي وافقت على هذه المسألة. كما يقولون ، دفعت هذه القضية إيطاليا إلى رفض قبول الشكل الجديد لرخصة القيادة المغربية.

نفس صاحب المصلحة يرفض السماح للعديد من أفراد الجالية الإيطالية المغربية بالتعامل مع تغيير رخصة القيادة المغربية ، وتبلغ الدولة المغربية دول الاتحاد الأوروبي بهذه التغييرات ، وأضاف أنه كان يعاني من التردد. على الرغم من الطلبات المتكررة من بعض المجتمعات المتضررة.

وحث بعض المغاربة الذين يعيشون في إيطاليا والذين تحدثوا للصحيفة السلطات المغربية على معالجة هذه القضية في أقرب وقت ممكن ، لأن العديد من المغاربة في أمس الحاجة إلى رخصة قيادة. أو التنقل. كل يوم لإعطاء فائدة خاصة.

أوضحت السفارة المغربية في روما الإجراءات الدبلوماسية لحل مشكلة رخصة القيادة

بعد نقاش حول المعوقات التي يواجهها أفراد الجالية الإيطالية المغربية في استبدال الرخص الإلكترونية المغربية بالتراخيص الإلكترونية الإيطالية ، أصدرت السفارة الإيطالية للمملكة المغربية بيانا شرح فيه جميع التحركات الدبلوماسية. وأعلنت رفع المستوى إلى السلطات الإيطالية من اللحظة الأولى لحل هذا الوضع. وهذا يتطلب تجديد الاتفاقية الثنائية بشأن الاعتراف المتبادل برخص القيادة.

وسجل البيان، أنه في يناير 2021 لما بلغ الى علم مصالح هذه السفارة أن بعض افراد الجالية المغربية بإيطاليا الذين قاموا بتغيير رخصة السياقة المغربية الجديدة إلى رخصة السياقة الإيطالية بالمصالح المختصة بمدينة طورينو قد توصلوا برسائل من السلطات الإيطالية تخبرهم فيها أن عملية تغيير رخصة السياقة المغربية بالرخص الإيطالية قد تمت وفق خطأ ويجب عليهم إرجاع الرخص الإيطالية، قامت السفارة من جديد بمراسلة وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية بالإضافة إلى الاتصال بوزارة النقل الإيطالية لإخبارهم بالموضوع ولحثهم على التدخل لدى المصالح الإقليمية المكلفة باستبدال رخص السياقة للعمل على إلغاء هذا الإجراء وإخبار هذه السفارة بمسبباته.

وأوضح البيان ذاته، أنه بعد توصل السفارة المغربية في يونيو 2020 بنموذج الجيل الجديد من رخصة السياقة الإلكترونية الجديدة وخصائصها التقنية وكذلك بالنموذج الأصلي للرخصة المذكورة (specimen)، قامت مصالح هذه السفارة ببعثها إلى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية، ملتمسة منها إحالتها على وزارة البنية التحتيّة والنقل الإيطالية وذلك من أجل تسهيل استبدال رخصة السياقة الإلكترونية الجديدة بالرخصة الإيطالية المطابقة لها، أخذا بالإعتبار أن حاملي رخص السياقة الصادرة قبل فاتح يناير 2020، غير مطالبين بتقديم طلب الحصول على رخصة السياقة الإلكترونية الجديدة إلا بعد نهاية صلاحية رخص السياقة التي في حوزتهم.

وشددت السفارة في بيانها، على أنه بعد علم مصالحها في أبريل 2021 بالصعوبات التي يواجهها العديد من المواطنين المقيمين بايطاليا مع الادارات الايطالية المعنية باستبدال رخص السياقة من الجيل الجديد قامت بمراسلة وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الايطالية ، كما أنها اتصلت بوزارة النقل الإيطالية لإبلاغهما بذلك وحثهما على العمل على إحاطة الموضوع بالعناية الخاصة

نفس البيان، أكد على مصالح السفارة قامت بمراسلة قنصلياتها العامة في إيطاليا لحثها على التواصل المباشر مع المصالح الاقليمية المكلفة باستبدال رخص السياقة من أجل تسهيل المساطر والتسريع في معالجة طلبات المواطنين الراغبين في استبدال رخصة السياقة الالكترونية الجديدة برخصة السياقة الإيطالية.

وقال البيان، “إن مصالح وزارة النقل الإيطالية في ماي 2021 ردت على المراسلة، بكون أن معالجة هذا الطلب جارية وذلك في إطار اجراءات تحديث الاتفاقية بين المغرب وإيطاليا المتعلقة بالاعتراف المتبادل برخص السياقة بين المملكة المغربية وجمهورية إيطاليا الموقعة في روما بتاريخ 1991/11/26.”

ستقوم السفارة في إعلانها بإخطار السلطات الإيطالية المختصة بجميع المستندات اللازمة لتجديد الاتفاقية والتأكيد على أن هذه الوثائق قد تم التحقيق فيها من قبل السلطات الإيطالية المختصة.

وأبدت السفارة في بيانها تفهمها للإزعاج الذي يلحق بأبناء الجالية المغربية نتيجة الإجراءات اللازمة لتجديد هذه الاتفاقية الدولية وتلبية مطالبهم في هذا الصدد. وجاء البيان الصحفي للسفارة على النحو التالي:

وأفاد البيان، أن السفارة المغربية بعثت إلى وزارة النقل الإيطالية عبر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإيطالية بكل الوثائق التي طلبتها من السلطات المغربية المختصة لتحيين بنود الاتفاقية بين المغرب وإيطاليا المتعلقة بالاعتراف المتبادل برخص السياقة بين المملكة المغربية وجمهورية إيطاليا وأن إجراءات تحيين الاتفاقية سارية وتعد فقط مسألة وقت يتطلبه تحيين الاتفاقيات بين الدول.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More